لاَمِيَّـةِ الأَفْـعَـالِ le poéme en '' lèm" sur la conjugaison du verbe arabe (2eme partie)

Publié le par ibnouahmed

.

باب أبنية المصادر

وَلِلْـمَـصَــادِرِ أَوْزَانٌ أُبَـيِّــنُــهَـا

فَـلِلـثُّـلاَثِيِّ مَـا أُبْـدِيـهِ مُـنْـتَـخَـلاَ

(فَعْـلٌ) وَ(فُعْـلٌ) وَ(فِعْـلٌ) أَوْ بِتَـاءِ مُـؤَنْـ

ـنَـثٍ أَوِ الأَلِـفِ الْمَـقْـصُـورِ مُتَّصِـلاَ

(فَعْـلاَنُ) (فُعْـلاَنُ) (فِعْلاَنٌ) وَنَحْـوُ (جَلاً)

(رِضًى) (هُدًى) وَ(صَلاَحٍ) ثُمَّ زِدْ (فَعِلاَ)

مُجَـرَّدًا وَبِتَـا التَّأْنِيـثِ ثُـمَّ (فَعَـا

لَـةً) وَبِالْقَـصْـرِ وَ(الْفَعْـلاَءُ) قَـدْ قُبِلاَ

(فِعَـالَـةٌ) وَ(فُـعَـالَةٌ) وَجِـئْ بِهِـمَا

مُجَـرَّدَيْـنِ مِنَ التَّـا وَ(الْفُـعُـولَ) صِلاَ

ثُـمَّ (الْفَعِـيـلَ) وَبِالتَّا ذَانِ ([1])، وَ(الْفَـعَـلاَ

نُ) أَوْ كَـ(بَـيْـنُـونَةٍ) وَمُشْـبِـهٍ فَـعَـلاَ

وَ(فُعْـلَلٍ) وَ(فَعُـولٍ) مَـعْ (فَـعَـالِـيَةٍ)

كَـذَا (فُـعَيْـلِيَةٌ) (فُـعُـلَّةٌ) (فَـعَـلَى)

مَعْ (فَعَـلُوتٍ) (فُعُـلَّى) مَعْ (فُعَـلْـنِيَةٍ)

كَذَا (فُـعُـولِيَّةٌ) وَالْفَـتْـحُ قَـدْ نُـقِـلاَ

وَ(مَفْعَلٌ) (مَفْعِلٌ) وَ(مَفْعُلٌ) وَبِتَـا التْــ

ـتَـأْنِيـثِ فِـيـهَا وَضَـمٌّ قَـلَّـمَا حُمِلاَ

(فَعْـلٌ) مَقِيـسُ الْمُعَدَّى وَ(الْفُعُولُ) لِغَيْــ

ـرِهِ سِـوَى فِعْلِ صَوْتٍ ذَا (الْفُعَـالُ) جَلاَ

وَمَـا عَـلَى (فَعِـلَ) اسْتَحَـقَّ مَصْـدَرُهُ

إِنْ لَـمْ يَكُـنْ ذَا تَعَـدٍّ كَـوْنَهُ فَـعَـلاَ

وَقِـسْ (فَعَـالَةً) اوْ (فُـعُـولَةً) لِـ(فَـعُـلْـ

ـتُ) كَالشَّـجَـاعَةِ وَالْجَارِي عَلَى سَـهُـلاَ

وَمَا سِوَى ذَاكَ مَسْمُـوعٌ وَقَدْ كَثُرَ (الْـ

ـفَـعِيلُ) فِي الصَّوْتِ، وَالدَّاءُ الْمُمِضُّ جَـلاَ:

مَعْنَاهُ وَزْنُ (فُـعَـالٍ) فَلْيُـقَـسْ، وَلِـذِي

فِرَارٍ اوْ كَـفِـرَارٍ بِـ(الْفِــعَـالَ) جَــلاَ

(فَعَـالَةٌ) لِخِـصَـالٍ، وَ(الْفِـعَـالَـةَ) دَعْ

لِـحِـرْفَــةٍ أَوْ وِلاَيَــةٍ وَلاَ تَــهِــلاَ

لِمَـرَّةٍ (فَـعْـلَةٌ) وَ(فِـعْـلَةً) وَضَـعُـوا ([2])

لِهَـيْـئَـةٍ غَـالِبًـا كَمِشْـيَـةِ الْخُـيَـلاَ

 

فصل في مصادر ما زاد على الثلاثي

بِكَسْـرِ ثَالِـثِ هَمْـزِ الْوَصْـلِ مَصْـدَرُ فِعْـ

ـلٍ حَـازَهُ ([3] ) مَـعَ مَـدِّ مَـا الأَخِـيرُ تَـلاَ

وَاضْمُمْهُ مِـنْ فِعْـلٍ التَّا زِيدَ أَوَّلَهُ

وَاكْسِـرْهُ سَـابِقَ حَـرْفٍ يَقْـبَـلُ الْعِـلَلاَ

لِـ(فَعْلَلَ) ائْــتِ بِـ(فِعْـلاَلٍ) وَ(فَعْـلَلَةٍ)

وَ(فَعَّلَ) اجْعَلْ لَـهُ (التَّفْعِيـلَ) حَيْـثُ خَـلاَ:

مِـنْ لاَمٍ اعْـتَـلَّ لِلْحَاوِيـهِ (تَفْـعِـلَةً)

أَلْـزِمْ وَلِلْعَـارِ مِـنْــهُ رُبَّـمَـا بُـذِلاَ

وَمَـنْ يَصِـلْ بِـ(تِفِـعَّـالٍ) (تَفَعَّلَ) وَ(الْـ

ـفِـعَّـالِ) (فَعَّـلَ) فَاحْمَـدْهُ بِمَـا فَعَـلاَ

وَقَدْ يُجَـاءُ بِـ(تَفْـعَـالٍ) لِـ(فَعَّـلَ) فِي

تَكْثِيرِ فِعْـلٍ كَـ(تَسْيَـارٍ)، وَقَـدْ جُعِـلاَ:

مَـا لِلثُّـلاَثِـيِّ (فِـعِّـيـلَى) مُبَـالَـغَـةً

وَمِـنْ (تَفَـاعَـلَ) أَيْضًـا قَـدْ يُـرَى بَـدَلاَ

وَبِـ(الْفُعَـلِّيلَةِ) (افْعَـلَـلَّ) قَـدْ جَـعَـلُوا

مُسْتَغْنِيًا لاَ لُزُومًـا فَاعْـرِفِ الْمُثُـلاَ

لِـ(فَاعَـلَ) اجْعَـلْ (فِعَـالاً) أَوْ (مُفَـاعَـلَةً)

وَ(فِعْلَةٌ) عَنْـهُمَا قَـدْ نَـابَ فَـاحْـتُـمِـلاَ

مَا عَيْنُهُ اعْتَلَّتِ (الإِفْعَالُ) مِنْهُ وَ(الاِسْـ

ـتِفْـعَالُ) بِالتَّـا وَتَعْوِيـضٌ بِهَـا حَصَـلاَ:

مِـنَ الْمُزَالِ، وَإِنْ تَلْحَقْ بِغَيْرِهِـمَا

يَـبِـنْ بِـهَـا مَـرَّةٌ مِـنَ الَّذِي عُـمِـلاَ

وَمَـرَّةُ الْمَـصْـدَرِ الَّـذِي تُـلاَزِمُــهُ

بِـذِكْـرِ وَاحِـدَةٍ تَـبْـدُو لِـمَـنْ عَقَـلاَ

 

باب المفعل والمفعِل ومعانيهما

مِنْ ذِي الثَّلاَثَةِ - لاَ (يَفْعِلْ) - لَهُ ائْتِ بِـ(مَفْـ

ـعَـلٍ) لِمَصْـدَرٍ اوْ مَـا فِيهِ قَـدْ عَمِـلاَ ([4])

كَـذَاكَ مُعْتَـلُّ لاَمٍ مُطْـلَقًا وَإِذَا الْـ

ـفَا كَـانَ وَاوًا بِكَـسْـرٍ مُطْـلَقًا حَصَـلاَ

وَلاَ يُؤَثِّـرُ كَـوْنُ الْـوَاوِ فَـاءً اذَا

مَا اعْتَـلَّ لاَمٌ كَمَـوْلًى، فَارْعَ صِـدْقَ وَلاَ

فِي غَيْـرِ ذَا عَيْـنَهُ افْتَـحْ مَصْـدَرًا وَسِـوَا

هُ اكْسِـرْ وَشَـذَّ الَّذِي عَـنْ ذَلِكَ اعْتَـزَلاَ

(مَظْـلَِمَةٌ) (مَطْلَِعُ) (الْمَجْـمَِعُ) (مَحْمَِـدَةٌ)

(مَـذَِمَّـةٌ) (مَنْـسَِـكٌ) (مَضَِـنَّةُ) الْبُخَـلاَ

(مَـزَِلَّةٌ) (مَفْـرَِقٌ) (مَضَِـلَّةٌ) وَ(مَـدَِبْـ

ـبٌ) (مَحْـشَِرٌ) (مَسْـكَِنٌ) (مَحَِلُّ) مَنْ نَزَلاَ

وَ(مَـعْـجَِـزٌ) وَبِتَـاءٍ ثُـمَّ (مَهْـلَِـكَةٌ)

(مَـعْـتَِبَةٌ) مَفْعَِـلٌ مِنْ (ضَـعْ) وَمِنْ (وَجِلاَ)

مَعْهَا مِنِ (احْسِبْ) وَ(ضَرْبٍ) وَزْنُ مَفْعَِلَةٍ

(مَوْقَِـعَةٌ) كُـلُّ ذَا وَجْـهَـاهُ قَدْ حُـمِـلاَ

وَالْكَسْـرَ أَفْـرِدْ لَـ(مَـرْفِقٍ) وَ(مَعْـصِـيَةٍ)

وَ(مَسْـجِـدٍ) (مَكْبِرٍ) (مَـأْوٍ) حَـوَى الإِبِلاَ

مِنَ (ايْـوِ) وَ(اغْفِرْ) وَ(عُـذْرٍ) وَ(احْـمِ) مَفْعِلَةٌ

وَمِنْ (رَزَا) وَ(اعْرِفِ) (اظْنُنْ) (مَنْبِتٌ) وَصِلاَ:

بِمَفْعِلَ (اشْرُقْ) مَعَ (اغْرُبْ) وَ(اسْقُطَنْ) (رَجَعَ) (اجْـ

ـزُرْ) ثُـمَّ (مَفْـعِلَةَ) (اقْـدُرْ) وَ(اشْرُقَنْ) بِخَلاَ

وَ(اقْـبُـرْ) وَمِـنْ (أَرَبٍ) وَثَـلِّـثَ ارْبَـعَهَا

كَـذَا لِـ(مَهْلِكٍ) التَّـثْـلِـيثُ قَـدْ بُـذِلاَ

وَكَالصَّحِيـحِ الَّـذِي الْيَـا عَيْـنُـهُ، وَعَـلَى

رَأْيٍ تَـوَقَّـفْ وَلاَ تَـعْـدُ الَّـذِي نُـقِـلاَ

وَكَـاسْـمِ مَفْعُـولِ غَيْـرِ ذِي الثَّـلاَثَةِ صُغْ

مِنْـهُ لِمَـا مَـفْـعَـلٌ وَمَـفْـعِلٌ جُـعِـلاَ

 

فصل في بناء المفعلة للدلالة على الكثرة

مِنِ اسْـمِ مَا كَثُـرَ اسْمُ الأَرْضِ (مَـفْـعَـلَةٌ)

كَمِـثْـلِ (مَسْبَـعَـةٍ)، وَالزَّائِـدَ اخْـتَـزِلاَ:

مِـنَ ذِي الْمَزِيدِ كَـ(مَـفْعَـاةٍ)، وَ(مُفْعِـلَةٌ)

وَ(أَفْـعَـلَتْ) عَنْـهُـمُ فِي ذَلِكَ احْـتُـمِلاَ

غَيْـرُ الثُّـلاَثِيِّ مِنْ ذَا الْـوَضْـعِ مُمْـتَـنِعٌ

وَرُبَّـمَـا جَــاءَ مِـنْـهُ نَـادِرٌ قُـبِــلاَ

 

فصل في بناء الآلة

كَـ(مِفْـعَـلٍ) وَكَـ(مِفْـعَـالٍ) وَ(مِفْعَـلَةٍ)

مِـنَ الثُّـلاَثِيْ صُـغِ اسْـمَ مَا بِـهِ عُمِـلاَ

شَـذَّ (الْمُـدُقُّ) وَ(مُسْـعُطٌ) وَ(مُكْـحُـلَةٌ)

وَ(مُـدْهُـنٌ) (مُـنْصُـلٌ) آلاَتُ مَنْ نَـخَـلاَ

وَمَـنْ نَـوَى عَـمَـلاً بِـهِـنَّ جَـازَ لَـهُ

فِيـهِـنَّ كَـسْـرٌ وَلَمْ يَعْبَـأْ بِمَـنْ عَـذَلاَ

 

خـاتـمـة

وَقَـدْ وَفَـيْـتُ بِمَـا قَـدْ رُمْـتُ مُنْتَهِيًا

وَالْحَـمْـدُ لِلَّهِ إِذْ مَـا رُمْـتُــهُ كَـمَلاَ

ثُـمَّ الصَّـلاَةُ وَتَسْـلِـيـمٌ يُـقَـارِنُـهَا

عَـلَى الرَّسُـولِ الْكَـرِيـمِ الْخَاتِـمِ الرُّسُـلاَ

وَآلِـهِ الْغُـرِّ وَالصَّـحْـبِ الْكِـرَامِ وَمَـنْ

إِيَّـاهُـمُ فِي سَبِـيـلِ الْمَـكْرُمَـاتِ تَـلاَ

وَأَسْـأَلُ اللهَ مِـنْ أَثْـوَابِ رَحْـمَـتِـهِ

سَِـتْـرًا جَمِيـلاً عَـلَى الزَّلاَّتِ مُشْـتَـمِلاَ

وَأَنْ يُـيَـسِّـرَ لِي سَـعْـيًا أَكُـونُ بِـهِ

مُسْتَـبْـشِـرًا جَـذِلاً لاَ بَـاسِـرًا وَجِـلاَ

 

 

 



([1]) (ذان) إشارة إلى (الفعول) و(الفعيل).

([2]) في بعض النسخ (وصفوا)

([3]) الضمير في (حازه) عائد على (همز الوصل).

([4]) في بعض النسخ (من ذي الثلاثة لا بيفعل ائت له       لمصدر مفعلا أو فيه قد عملا)، وقوله (ما فيه قد عملا) يقصد به الظرف.

Commenter cet article